الثلاثاء، مايو ٢٣، ٢٠٠٦

الشوقيات

:هذه قصيدة للشاعر أحمد شوقي،يعارض فيها قصيدة إبن زيدون،التي مطلعها

ودّ َع َ الصبرَ محبّ ٌ ودّ َعكْ ذائعٌ من سرّه ما استودَعَكْ

:وقصيدة شوقي هي

رُدَّت الروح على المضنى معك أحسنُ الأيام يومٌ أرجعكْ

مَرّ من بُعدك ما رَوّعني أتُرى ياحلو بُعدي روّعك؟

كم شكوتُ البين بالليل إلى مطلع الفجر عسى أن يُطلعك

وبعثتُ الشوق في ريح الصبا فشكا الحرقة مما استودعك

يا نعيمي وعذابي في الهوى بَعذولي في الهوى ما جمعك

موقعي عندك لا أعلمه آه لو تعلم عندي موقعك

أرجفوا أنك شاكٍ مُوجَعٌ ليت لي فوق الضّنا ما أوجعك

نامت الأعين إلاّ مقلةً تسكب الدمع وترعى مضجعك

4 Comments:

At الأربعاء, يوليو ٠٥, ٢٠٠٦ ٣:٤٢:٠٠ م, Blogger layal said...

تحياتي علي اختيارك الرائع لهذه القصيده
هل قرأت كتاب طوق الحمامه لابن حزم؟؟

 
At السبت, يوليو ٢٩, ٢٠٠٦ ٤:٠٢:٠٠ ص, Blogger أدبيات said...

أهلا وسهلا-ليال
طوق الحمامة،كتاب ممتعة،أطلعت عليه من وقت طويل واعجبني.

المعذرة على الرد المتأخر جداً: )

 
At الأربعاء, أكتوبر ٢٩, ٢٠٠٨ ٩:٠٠:٠٠ م, Anonymous غير معرف said...

انا اريد القصيدة كاملة ادا سمحة

 
At الأحد, ديسمبر ١٢, ٢٠١٠ ١٢:٢١:٠٠ ص, Blogger hroofi said...

جميلة

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home